الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
قم بحفض و مشاطرة الرابط salamiyat على موقع حفض الصفحات
الإبحار
منتدى
التبادل الاعلاني
الإبحار
المنتديات المفضلة
تحدث الى أصدقائك
دون تحميل الماسنجر
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 38 بتاريخ الأحد 2 مارس 2014 - 12:17

شاطر | 
 

 بخلاء... للجاحظ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 213
تاريخ التسجيل : 01/02/2008
العمر : 28

مُساهمةموضوع: بخلاء... للجاحظ   الثلاثاء 29 أبريل 2008 - 2:33

بخلاء... للجاحظ




(( الجاحظ))) هو أبو عثمان بن بحر بن محجوب الكنانى ، لقب بالجاحظ لجحوظ عينيه ، وكان قصير القامة دميم الوجه ، لكنه كان خفيف الروح ، حسن العشرة ، ظريف النكات ، يتهاتف الناس الى الاستمتاع بنوادره.


ولد الجاحظ في البصرة بالعراق عام 776م ومات فيها عام 869م ، وكان ميالا الى التنقل باستمرار ، دائما على سفر ، من العراق الى مصر والى سوريا ، يسرح ببصره وبصيرته حيثما يحل ويدون انطباعاته بأسلوب فكه رشيق.

ولعل الميزة الرئيسية التى تفرد بها الجاحظ بين الكتاب في عصره ، هى اتخاذه المجتمع مادة لقمله ، وكان لظروف حياته الخاصة التى أتاحت له أن يعايش كل فئة من فئات الشعب ، وكذلك الحكام ، أن جعلت من نتاجه أفضل وأصدق مرآه لعصره ، خاصة وأنه تميز بدقة الملاحظة منذ حداثته.


كان الجاحظ من الثقافة الموسوعية بحيث كتب في موضوعات شتى مثل العلم والأدب والسياسة والدين والفلسفة ، ومن أهم كتبه (( الحيوان)) و (( البخلاء)) و(( البيان و التبيين)) و(( رسالة التربيع والتدوير)) وغيرها .


(( البخلاء)) .. دراسة أدبية فكهة وممتعة ، جمع فيها الجاحظ أخبار البخلاء في عصره ، من أهم البصرة بنوع خاص وصور لنا نماذج حية ناطقة من أولئك الذين استهواهم المال بطريقة غير عادية ، فصاروا أضحوكة الناس ، ومدار تندرهم .

أما هدف الجاحظ من تأليف هذا الكتاب ، فهو سرد نوادر البخلاء وتفسير قصدهم من تسمية البخل (( اصلاحا)) والشح اقتصادا ، استطاع ببراعة وبشكل تهكمى القاء الضوء على حقارة البخلاء ، ليعظم سخاء العرب ، عن طريق مقارنة النقيضين.


في الوقت نفسه قام الجاحظ في كتاب (( البخلاء)) بالتعريف ببيئة عصره في شتى نواحيها ، مما يعد مرجعا وثيقا لدراسة المجتمع العباسى ،أثناء ازدهار بغداد والبصرة ، وخصوصا من عهد الرشيد الى عهد المتوكل .. أى أن كتاب (( البخلاء)) كانت له قيمتان ، أدبية وتاريخية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://salamiyat.discutforum.com
 
بخلاء... للجاحظ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أسيرة الحب الفرعوني :: أدب و فنون :: بخلاء الجاحظ-
انتقل الى: